شريط

121212121000

شرح قصيدة اردن ارض العزم

 شرح قصيدة اردن ارض العزم

شرح قصيدة اردن ارض العزم، يتناول درس اللغة العربية في منهاج طلبة الصف الثامن، التغني والفخر بالوطن والاعتزاز بالانتماء للمملكة الأردنية الهاشمية، من خلال شرح أبيات القصيدة للشاعر اللبناني سعيد عقل، ونتابع في مقال اليوم شرح الابيات واستعراض الصور الجمالية المتضمنة لها، في شرح قصيدة اردن ارض العزم.

قصيدة أردن أرض العزم   

وكما ذكرنا أن القصيدة للشاعر اللبناني سعيد عقل، وفي الأبيات من الأولى الى الثالث، ننتقل الى تدارسها لغوياً وشرح ما فيها من تصوير جمالي، حيث انها تحمل الكثير من الأساليب اللغوية والتراكيب، وجاء هنا الشرح لهذه الابيات من القصيدة كالتالي:

·        في الأبيات الثلاثة الأولى: يخاطب الشاعر في البيت الأول؛ الأردن، ويصفها أنها أرض الخير وأغنية الظبا، أي أغنية السيوف، فالظبا هي السيوف الحادة، ثم يقول للأردن لقد أخطأت السيوف جميعها أهدافها ولكن سيفك ثابت لا يبذخ ولا يخطئ هدفه.

·         ثم يقول للأردن إنك أيها البلد الصغير من حيث مساحتك إلا أنك استطعت أن ترد للشرق جميعه شبابه وتعيد له أمجاده بشعبك العظيم، فقد فرضت أيها الشعب العظيم على نفسك البطولة فكانت لك ديناً ومذهباً تعتنقه طوال الحياة.

شاهد أيضا: متى تأسست إمارة شرق الأردن

شرح قصيدة أردن أرض العزم

وفدتْ تطالبُنِي بشِـعرٍ لدنةٌ     ســـمراءُ لوَّحَها الملامُ وذَوّبَـا: قدمت إلى الشاعر فتاة أردنية سمراء تطلبه شعرًا عن وطنها وقد غير لونها الملام وذاب وجهها خجلًا.

من أيِّ أهلٍ أنتَ؟، قالتْ مِ الألَى      رفَضُوا ولم تغمدْ بكفِّهمُ الشـــبَا: يسأل الشاعر الفتاة عن نسبها، فقالت أنها من الأقدمين الذين رفضوا الذل، فسيوفهم لم تغمد دفاعًا عن أوطانهم.

  فعرفتها و عرفتُ نشأةَ أمَّةٍ   ضربتْ على شرفٍ فطابتْ مَضْرَبـا: يقول: أنه عرف من أي قوم هذه الفتاة وقد عرف نشأة أمتها التي أقامت على العز والشرف (يقصد الشعب الأردني).

كما واختتم الشاعر قصيدته بطبعه المحب للأردن مثل حبه لـ لبنان، قائلاً: أن الهواء القادم من لبنان حرك مشاعره فاختلطت في قلبه مشاعر الحب للبلدين، وبهذا قمنا بتناول توضيح وتحليل الأبيات الشعرية في القصيدة الوطنية،  بشرح قصيدة اردن ارض العزم.


***********************


***********************

إرسال تعليق

0 تعليقات